CMStrader

دورة تعليميه مجانيه.
إشارات / توصيات يوميه بواسطة رسالة نصية للجوال.
تحليل يومي للسوق.
برنامج التداول الاجتماعي
فارق نقاط ثابت.
خدمة دردشه حيه على مدار 24 ساعه.
كتيب تعليم عن الفوركس.

إتبعنــا
الرئيسيه » مقــالات » هل لدى الإوبك إستعداد لخفض الإنتاج ؟
2015-11-26

 بعد التراجع في أسعار النفط إلى مستويات تتسبب في حالة من القلق للدول التي تصدر النفط بعد الأوضاع الإقتصادية الضعيفة وفي نفس الوقت الذي تستعد به منظمة الدول المصدرة للنفط اوبك لإصدار قرارات هامة الأسبوع القادم  يكون إهتمام المتداولين متجه صوب معرفة تأثير قرار تخفيض الإنتاج على السوق وبالأخص على الدولار الكندي

ما هي علاقة الدولار الكندي بالنفط ؟

كندا هي واحدة من أكبر الدول التي تنتج النفط وإقتصادها يعتمد بشكل كبير على الصادرات من الطاقة وبالتالي سنجد أن هناك علاقة إيجابية بين الدولار الكندي وسعر النفط بحيث أن خفض إنتاج النفط سيعني التراجع في المعروض وبالتالي إرتفاع سعر النفط وهو الأمر الذي سيزيد من الأرباح التي تحققها شركات النفط والزيادة في أرباح الشركات ستقوم بتعزيز عملية التوظيف والإنتاج مما يقدم المساعدة ودعم النمو الإقتصادي

وقد توقعت هيئة الطاقة الدولية في أول الشهر الحالي أن الطلب على النفط سوف يتراجع في العام القادم بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا وهذا نظرا للتراجع في نمو الإقتصاد الصيني

كما أن هناك أخبار متداولة تشير إلى التراجع في عدد منصات الحفر للنفط الأمريكي إضافة إلى هذا الضربات الجوية التي يوجهها التحالف الدولي على حقول نفط يمتلكها تنظيم داعش وهو ما سيقلل من إنتاج النفط ولكن بشكل طفيف وبالتالي سيكون هناك دعم لأسعار النفط

ماذا يمكن أن تفعل اوبك ؟

أنظار المحللين الأن تتجه إلى البيان الذي ستصدره منظمة اوبك والذي من المقرر ان تقوم المنظمه فيه بتحديد معدل إنتاج النفط الذي تستهدفه الدول الأعضاء ولكن هنا يجب أن نشير إلى أن منظمة اوبك قد أمتنعت عن تخفيض معدلات الإنتاج منذ وقت بداية الأزمة وإلى الان وبهذا يمكن أن نجد الدول الأعضاء تتمسك بنفس السياسة الحالية ولا تقوم بتغييرها حيث أن السعودية أكبر منتج للنفط تقوم بالإصرار على الحفاظ على معدلات الإنتاج ولا ترغب في تغييرها من أجل الحفاظ على حصة منظمة اوبك من الإنتاج العالمي للنفط

وعلى الناحية الأخرى نجد أن بعض المحللين يرون أن من الممكن أن تقوم اوبك بتغيير السياسة الحالية وهذا لان الدول الأعضاء في المنظمة وأولهم المملكة العربية السعودية يعانون من تراجع أسعار النفط وهو ما يجعل هذه الدول تقوم بتقليل الإنفاق ويضاف غلى هذا الزيادة في عجز الموازنة

وأيضا فإن اوبك بإبقائها على حصتها من الإنتاج العالمي يقوم بالتسبب في خسائر كبيرة لشركات النفط بالولايات المتحدة وهو ما كان من تبعاته إغلاق بعض من منصات الحفر وهو الأمر الذي تأمل فيه المنظمة وكل ما سبق من الجائز أن يقوم بدعم قرار المنظمة بتخفيض الإنتاج وفي حالة تم إتخاذ هذا القرار يتوقع ان يرتفع الدولار الكندي مقابل العملات الرئيسية 

التعليقات